أوكي مع السلامة

الغلاف الأمامي
Dar al Saqi, 17‏/03‏/2017 - 160 من الصفحات
0 مراجعات
لا تتحقّق Google من المراجعات، ولكنها تتحقّق من المحتوى المزيّف وتزيله في حال رصده.
تعرّف حبيب على هامة عقب محاضرة ألقاها في الجامعة الاميركية في بيروت. تتصل به في ذلك الصباح المشؤوم وتطلب منه إنهاء العلاقة لأنّها وجدت الرجل المناسب، فما كان منه إلا أن أجابها بـ «أوكي مع السلامة»، كما يليق برجل ستينيّ أن يفعل، دون عتاب... +++ يجد نفسه وحيداً مهجوراً في مواجهة شيخوخته القادمة، خاصةً وأنّ والدته التي تكبره بست عشرة سنة فقط دخلت في مرحلة الخرف. فهل سيكون له مصير الوالدة، ليجيب من يسأله عن ميلاده، مثل أمّه: ولدتُ البارحة؟
 

ما يقوله الناس - كتابة مراجعة

لم نعثر على أي مراجعات في الأماكن المعتادة.

المحتوى

القسم 1
القسم 2
القسم 3
القسم 4
القسم 5
القسم 6
القسم 7
القسم 8
القسم 9
القسم 10
القسم 11
القسم 12
القسم 13
القسم 14
القسم 15

طبعات أخرى - عرض جميع المقتطفات

عبارات ومصطلحات مألوفة

معلومات المراجع